اخبار اليمن : الحلم في مهب العاصفة .. عن انفجار البارحة أتحدث!

اخبار اليمن : الحلم في مهب العاصفة .. عن انفجار البارحة أتحدث!
| بواسطة : Wael Ahmad | بتاريخ 29 نوفمبر, 2017
أخر تحديث : الأربعاء 29 نوفمبر 2017 - 5:11 مساءً



ذهبت صباح اليوم كالعادة الى كلية الآداب لممارسة عملي الروتيني في مكتبي؛ مكتب النائب الأكاديمي ولكنني قبل دخول حرم الكلية أردت أن ألقي نظرة خاطفة على مكان التفجير المهول الذي حدث البارحة في الساعة الثانية صباحاً بقرب كليتنا الحانية، إذ اهتزت مدينة خورمكسر من شدته وقوة انفجاره، وكنت حينها منهمكا بكتابة مقالين طويلين الأول أنجزته قبل الانفجار بساعات بعنوان: يومان مع اللون البرتقالي في عدن بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

والثاني بعنوان: حينما تحلّق عدن بأجنحة الإبداع والأمل. خاطرة عابرة من وحي الندوة القصصية. كنت على وشك الوصول الى خاتمة المقال الذي وطنت نفسي على كتابته قبل أن أنام. فجاءة دوي الانفجار الشديد ليطيح بجهاز اللابتوب الصغير الذي كنت احتضنه بحنان أرضنا وهو معار من أحد الزملاء الكرام لإنجاز بعض الأعمال بعد أن تعطل جهازي الكبير الحجم. والحمد لله لم يَصْب بأذى! ولكن الأنفجار العنيف ايقضني من سباتي العميق بشدة لم تكن بالحسبان! وانتزعني بقسوة خاطفة من عالم الحلم والأمل الذي كنت منهمكا في رحابه الوارفة الظلال ليوقعني في قعر نفق واقعي العدني الموحش الظليم الذي أبحث في كل السبل الممكنة لنسيانه كي لا أموت من القرف.

ذلك الانفجار المفاجئ في الساعة الثانية من فجر اليوم وفِي ليلة ما يسمى بالعيد الفضي للاستقلال الوطني، وكأنما لسان حاله يقول لي: دعك من تلك السرابات الرومانسية والأحلام الوردية فأنت في عدن الشرعية اليمنية والزعامات الثورية الكثيرة التي تتناهش جسد حورية البحار كالوحوش الضارية. هذا الندى الموجع الذي سمعته من الانفجار أطار النوم من أعيني فلم أنم حتى الآن، ولكنني توجهت الى عملي تحملني الرغبة في نسيانه وتجاوز صدمته، وهناك رأيت بأم عيني ما سبق وأن سمعته آخر الليل بأذني. واليكم صورة مباشرة من موقع الانفجار ومن كلية الآداب التي تبعد عنه ثلامئة متر تقريبا. فما العمل الآن  وكيف تستعيد الكلية جاهزيتها الأكاديمية بعد هذا الخراب؟!

والف سلامة على سكرتيرة عمادة الكلية الآنسة أماني الجهراني وعائلتها الكريمة التي تهدم منزلها الملاصق لموقع الانفجار! ونتمنى على رئاسة جامعة عدن القيام بواجبها تجاه الكلية وسكرتيرتها الرائعة . وهذا ما هو مأمول من رئيس جامعتنا الحبيبة الاستاذ الدكتور الخضر ناصر لصور المشهود لها بحسه الإنساني وحرصه الأكاديمي.



عزيزي القارئ لقد قرأت خبر اخبار اليمن : الحلم في مهب العاصفة .. عن انفجار البارحة أتحدث! في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن الغد وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي عدن الغد





للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية

المصدر : حضرموت نت | اخبار اليمن

اخبار اليمن : الحلم في مهب العاصفة .. عن انفجار البارحة أتحدث!

المصدر : متابعات

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة انبو الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.