روماريو ينقذ البطل.. وتعادلان في الافتتاح

روماريو ينقذ البطل.. وتعادلان في الافتتاح
| بواسطة : Wael Ahmad | بتاريخ 16 سبتمبر, 2017
أخر تحديث : السبت 16 سبتمبر 2017 - 3:39 صباحًا
‘);
} else {
$(‘#detailedBody’).after(‘

‘ + $(“#detailedAd”).html() + ‘

‘);
}
} catch (e) { }
}
});

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

أبوظبي:مصعب سيد أحمد

فاز الجزيرة على ضيفه عجمان 2 1 في المباراة التي جمعت بين الفريقين في الجولة الأولى لدوري الخليج العربي، ودشن «فخر أبوظبي» رحلة الدفاع عن لقبه بصعوبة بالغة بعدما قدم الوافد الجديد لدوري الخليج العربي «عجمان» مباراة جيدة وأحرج بطل الدوري بالتعادل 1-1 حتى قبل 10 دقائق من نهاية المباراة.
أحرز للجزيرة علي مبخوت (16)، ورومارينيو (80)، فيما سجل لعجمان وليد خالد (62).
استطاع علي مبخوت هداف دوري الخليج العربي في النسخة الماضية من فرض نفسه من جديد في الصراع على لقب الهداف بتسجيله أول أهداف فريقه في اللقاء وفي النسخة العاشرة من المنافسة، كما سجل الهدف رقم 101 في تاريخ مشاركاته بالدوري، ليعادل رقم الغاني جيان، ويقترب من رقم نجم الأهلي السابق فيصل خليل صاحب 114 هدفا.
بدأت المباراة قوية منذ الثواني الأولى حيث ظهر عجمان بشكل منظم وسيطر على الكرة لكن لم يتمكن من الوصول لمرمى علي خصيف، واستطاع صاحب الأرض والجمهور أن يدخل سريعا في أجواء اللقاء وهدد مرمى الضيوف عن طريق مبارك بوصوفة من كرة ثابتة سددها الدولي المغربي بشكل رائع، لكن نجح الدفاع في إبعادها في اللحظة المناسبة، وأحرز علي مبخوت أول أهداف المباراة بلمسة سحرية مستفيداً من تمريرة رومارينيو العرضية داخل منطقة الجزاء.
وكاد خلفان مبارك أن يضيف الهدف الثاني لفخر أبوظبي بعد أن راوغ مدافعي الفريق البرتقالي وسدد كرة قوية أبعدها الحارس ببراعة للركنية (26)، وألغى الحكم هدفا لعجمان سجله محمد أحمد بداعي التسلل (45).
أجرى المصري أيمن الرمادي مدرب عجمان تبديلا أول في مطلع الشوط الثاني بدخول حيدروف مكان حسين عبد الرحمن لدعم قوته الهجومية، ثم تبديله الثاني بدخول وليد خالد مكان محمد هلال (56)، وأجرى تين كات تبديله الأول في المباراة بخروج لاسنا ديارا ودخول محمد جمال (60)، ونجح وليد خالد في إدراك التعادل لفريقه من هجمة مرتدة سريعة وصلت اديلسون الذي توغل ومرر كرة ذكية لوليد الذي سددها قوية مغالطا الحارس علي خصيف (62). وفي الدقيقة 72 أجرى تين كات تبديله الثاني في المباراة بدخول الدولي أحمد خليل مكان خلفان مبارك وذلك لزيادة الضغط على الضيوف وإحراز المزيد من الأهداف، ونجح البرازيلي رومارينيو في إحراز الهدف الثاني للجزيرة مستفيدا من كرة حائرة سددها العتيبة لتصطدم في الدفاع وتجد «روماريو» الذي سددها بسهولة في الشباك (80)، ودفع تين كات بسالم العيدي مكان علي مبخوت (85).
من جهته، أكد تين كات أنه خجول بالأداء الذي ظهر به فريقه أمام عجمان وقال: المباراة كانت من أسوأ المباريات التي شهدها للجزيرة خلال الفترة الأخيرة، والشيء الجيد فقط كان هو الثلاث نقاط، وكنا محظوظين بالفوز، وفريق عجمان كان منظما عكسنا حيث لم نقدم الأداء المطلوب.
وأضاف: خرجنا بالثلاث نقاط، والأداء السيئ في المباراة لا يجعلني أقلق بشأن رحلة الدفاع عن لقب الدوري لأنني أعلم أن لاعبي فريقي يملكون إمكانيات كبيرة وقادرون على تقديم الأفضل، وأنا أتحمل المسؤولية مع باقي الفريق، ويجب أن تكون هذه المباراة درسا لنا وستكون هناك تغييرات ولن أبدأ التشكيلة بالكثافة الهجومية التي كانت في مواجهة عجمان.
من جهته، أكد أيمن الرمادي المدير الفني لعجمان أن المباراة تعتبر بداية دوري، مشيرا إلى أنهم كانوا يستحقون الخروج بنقطة على الأقل وقال: قبل المباراة مررنا بظروف صعبة جدا بفقد راشد مال الله وكذلك حيدروف الذي عانى من إصابة مع منتخب بلاده ودفعنا به في الشوط الثاني. وأضاف: أجريت تبديلات قبل أن نتعادل، ودفعت بحيدورف ووليد خالد لزيادة الناحية الهجومية، وتمكنا من التعديل وكان لدينا الفرصة للتقدم في فرصة بكاري كونيه ولكن لم نوفق، وهدف الجزيرة الثاني جاء وسط زحمة اللاعبين داخل منطقتنا واستغل لاعبهم الفرصة وسجل الهدف الثاني.
وعن تأخير التعاقد مع المحترف الرابع قال: نبحث عن لاعب في حدود إمكانياتنا المادية، وأرسلنا بعرض لعدد من اللاعبين ولكن تعاقدوا مع أندية أخرى، وخلال الأيام المقبلة سنحسم الأمر.

المصدر : دوري الخليج العربي

روماريو ينقذ البطل.. وتعادلان في الافتتاح

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة انبو الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.